تحليل نتائج امتحان الثانوية العامة فى الفترة من 96/97

User Rating:  / 10
PoorBest 

سنة النشر: 1998

فريق العمل: د.  سعيد محمد نصر، د. وليد كمال القفاص

المراجعة العلمية: د. فؤاد ابو حطب، ود. امينة كاظم.

الكلمات المفتاحية:  نسب النجاح، القطاع التعليمى، المديرية التعليمية، الإدارة التعليمية،  مدارس اللغات.

هدف الدراسة:

        الكشف عن العلاقة بين متغير التحصيل الدراسى فى شهادة الثانوية العامة للعامين 1995/1996، 1996/1997 والمتغيرات المستقلة التالية: السنوات الدراسية السابقة 92/93-96-97 أنواع المدارس (رسمية خاصة- لغات- خدمات- منازل) الجنس(طالبات- طلبة)، المواد الدراسية فى كل تخصص (الأساسية- الاختيارية) الموقع الجغرافى، التخصص.

أسئلة الدراسة

- هل تختلف نتائج الطلاب فى امتحانات الثانوية العامة خلال السنوات من (63-1994) وهل يأخذ هذا الاختلاف نمطا يمكن تفسيره؟

- ما مدى قوة العلاقة بين متغير النتائج ومتغير السنوات الدراسية (63-1994)؟

- وهل تختلف نتائج الطلاب باختلاف نوع المدرسة وذلك عام 1994؟

- هل تختلف نتائج الطلاب باختلاف الجنس/ المواد الدراسية فى كل تخصص/ القطاع التعليمى/ الموقع الجغرافى/ المديرية التعليمية؟

- هل يختلف نمط التوزيع التكرارى لنتائج الطلاب الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة لكل من القسمين الأدبى والعلمى من عام 1992 وحتى عام 1994؟

 

نتائج الدراسة

  1. وجود حجم تأثير ضعيف جداً لمتغير القطاع على أعداد الناجحين فى كل قطاع؛ مما يعنى أن جميع القطاعات تحظى باهتمام متساوٍ من جانب الوزارة وذلك فى العامين الدراسيين.
  2. عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين نسب نجاح البنين والبنات بالقسمين العلمى والأدبى مما يعكس اهتمام الدولة متمثلة فى وزارة التربية والتعليم بتعليم البنات. وذلك فى العامين الدراسيين.
  3. الارتفاع فى النسبة المئوية لعدد الطلاب الذين اختاروا مادة العلوم البيئية تليها مادة الإحصاء ثم الاقتصاد ثم مادة الرياضيات العامة ثم مادة الجيولوجيا وذلك فى العامين الدراسيين.
  4. وجود فروق دالة إحصائياً بين أعداد الطلاب الناجحين فى المواد الدراسية الاختيارية بالشعبة الأدبية، حيث كانت أعلى نسبة مئوية للنجاح فى مادة العلوم البيئية وأقلها فى مادة الجيولوجيا. وذلك فى العام الدراسى 95/96 أ/ا فى عام 96/97 فكانت أعلى نسبة للنجاح فى مادة العلوم وأقلها فى مادة الإحصاء.
  5. وجود فروق دالة إحصائياً بين أعداد الطلاب الناجحين فى المواد الأساسية بالشعبة الأدبية مع تأثير متوسط حيث جاء ترتيب المواد الأساسية حسب أعداد الطلاب الناجحين كما يلى: التاريخ ثم علم النفس والاجتماع ثم الجغرافيا ثم الفلسفة والمنطق.
  6. وجود فروق دالة إحصائياً بين أعداد الطلاب الذين وصلوا إلى حد الإتقان (80%) من الدرجة الكلية للمادة فى كل مادة من المواد الدراسية المختلفة بالقسم الأدبى.
  7. وجود فروق دالة إحصائياً بين أعداد الطلاب الناجحين فى أنواع المدارس المختلفة بالقسم الأدبى كما أن أكبر عدد من الطلاب المتقدمين للامتحان تقدموا للامتحان منازل يليها طلاب المدارس الرسمية.
  8. وجود فروق دالة إحصائياً بين أعداد الطلاب الناجحين فى المواد الأساسية بالشعبة الأدبية مع ظهور حجم تأثير كبير، كما أن ترتيب المواد الأساسية حسب أعداد الطلاب الناجحين كما يلى/ الفلسفة والمنطق يليها التاريخ ثم علم النفس والاجتماع وأخيراً الجغرافيا.
  1. أعلى نسبة مئوية لعدد الطلاب الذين وصلوا إلى حد الإتقان كان فى مادة الرياضيات (مادة اختيارية) يليها مادة اللغة الألمانية تليها مادة الإحصاء.