المشروعات

تقييم المستخدم:  / 10
سيئجيد 

مشروعات جارى تنفيذها، ومتوقع الانتهاء منها

خلال الفترة المتبقية من العام  الحالي 2013

ويمكن اقتراح إحداها ضمن مقترحات الوزارة للفعالية.

مشروعات الخطة البحثية للمركز2012-2013

انطلاقا من أهداف المركز، ومسئولياته، أعد المركز خطة بحثية تتضمن العديد من المشروعات العلمية والبحثية التي تستهدف حل بعض مشكلات وقضايا التعليم في مصر، ومن هذه المشروعات البحثية ما يلي:

  • تقويم الوضع الراهن لمنظومة التقويم الشامل في مرحلة التعليم الأساسي.
  • إعداد تصور مقترح لمشروع  مقياس قومي للذكاء.
  • تطوير بنك لقياس الاستعداد للدراسة بالمرحلة الثانوية "المرحلة الثانية".
  • تقويم أداء معلمي المتفوقين بالمرحلة الثانوية.
  • تطوير بنك أسئلة انتقاء المتفوقين للالتحاق بالمرحلة الثانوية.
  • إعداد بنوك أسئلة لتقويم نواتج التعلم لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية.
  • بناء خريطة الاحتياجات التدريبية للأخصائيين التربويين بالتعليم العام.
  • وضع تصور مقترح للحد من ظاهرة الغش الإلكتروني في الاختبارات المدرسية.

ويتم تنفيذ كل مشروع من هذه المشروعات عن طريق فريق بحثي من أعضاء الهيئة البحثية بالمركز ومعاونيهم مع الاستعانة بأساتذة من كليات التربية  المتخصصين في المجالات التربوية التي تخدم كل بحث منها.

ومن المتوقع إنجاز هذا العمل بنهاية العام البحثي 2012/2013م، وجارى  تحليل النتائج بعد تطبيق الأدوات ، وسيعقد المركز إن شاء الله مؤتمراً صحفياً، واحتفالية لتسليم نتائج الدراسات، وتكريم السادة الباحثين القائمين بإعدادها.

وفيما يلي بيان موجز عن كل مشروع من مشروعات الخطة البحثية:

1- تقويم الوضع الراهن لمنظومة التقويم الشامل في مرحلة التعليم الأساسي:

وتهدف الدراسة إلى التعرف على الوضع الراهن للتقويم الشامل في المؤسسات التعليمية بغرض متابعة نظام التقويم الشامل على جميع مستويات المنظومة التعليمية بالإضافة إلى إعداد مجموعة أدوات علمية لاستخدامها من قبل المعنيين بالوزارة والمديريات التعليمية، وقد تم  الانتهاء من أدوات الدراسة، الانتهاء من مواصفات العينة.

2- مشروع إعداد مقياس قومي للذكاء.

يهدف هذا المشروع إلى إعداد مقياس قومي للذكاء قادر على التصنيف والتشخيص من حيث جوانب القوة والضعف داخل المجتمع المصري ويتوافر له معايير محلية للمناطق التي تختلف جوهرياً إلى جانب المعايير الوطنية، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى صورة كلية للقدرات الإنسانية المتوازنة في المعرفة والوجدان والعقل.

حيث يعد ذلك في حد ذاته إضافة قيمة في مجال القياس النفسي في وطننا، كما توجد ضرورة علمية تتطلب قيام المركز بإعداد مقياس للذكاء يستخدم في الدراسات التي يجريها المركز على المستوى المحلى والإقليمي والقومي وليس هناك ما يمنع من قيام المركز بتبني إعداد مقياس نموذجي للذكاء نابع من فكر نظري للمتخصصين في علم النفس والقياس النفسي بمصر وتم وضع خطة زمنية لإنجاز هذا المشروع خلال ثلاث سنوات على عدة مراحل:

المرحلة الأولى: تم مراجعة جميع الجهود التي بذلت في إطار إعداد هذا المقياس، وصياغة الإطار النظري للدراسة في سياق تكاملي ورؤية محددة، وتجميع الدراسات السابقة ذات العلاقة إعادة صياغتها في منظومة متكاملة، وجارى حالياً وضع المفردات الخاصة بأبعاد المقياس. خلا العام2012-2013.

المرحلة الثانية: وتتضمن التجريب الاستطلاعي للمفردات والتعديل للمفردات2013-2014

المرحلة الثالثة: التجريب الأساسي والتحقق من تحديد الخصائص السيكومترية للمفردات وتدريب المعنيين على فنيات الاختبار وتسويقه2014/2015.

3- تطوير بنك أسئلة لقياس الاستعداد للدراسة بالمرحلة الثانوية "المرحلة الثانية" .

تم إعداد بنك لقياس الاستعداد للدراسة بالمرحلة الثانوية العامة من خلال:

  • إثراء البنك الذي سبق إعداده وإعداد مفردات ومكونات جديدة  .
  • استكمال بناء المفردات للمكونات السابقة لزيادة عددها لكل مكون من مكونات المقياسين.

بحيث يمكن أن تسحب من البنك صورا اختباريه عديدة متعادلة القياس تستخدم في قياس استعدادات الطلاب الأكاديمية للدراسة الثانوية وتصنيفهم وفق استعداداتهم الأكاديمية الكمية واللفظية بما يسمح بتقديم الدعم السيكولوجي وتوجيههم إلى المسار التعليمي المناسب لهم.

4. تقويم أداء معلمي المتفوقين بالمرحلة الثانوية.

تهدف هذه الدراسة إلي:

  • إعداد مواصفات لمعلمي المتفوقين بالمرحلة الثانوية.
  • تقويم مستوى أداء معلمي المتفوقين بالمرحلة الثانوية.
  • تحديد الاحتياجات التدريبية لمعلمي المتفوقين بالمرحلة الثانوية.
  • إعداد تصور مقترح للتنمية المهنية المستدامة لمعلمي المتفوقين.

5. تطوير بنك أسئلة انتقاء المتفوقين للالتحاق بالمرحلة الثانوية.

ويهدف المشروع إلى التعرف على تجارب انتقاء المتفوقين في دول العالم، وتحديد مؤشرات التفوق الدراسي للالتحاق بفصول ومدارس المتفوقين بالمرحلة الثانوية، وتحديد مجالات بنك أسئلة انتقاء المتفوقين الملتحقين بالمرحلة الثانوية، وإعداد صور اختباريه متكافئة تطبق على كافة مدارس الجمهورية.

6. بنوك الأسئلة لقياس نواتج التعلم

يهدف هذا المشروع إلى إعداد بنوك الأسئلة لتطوير المنظومة التعليمية كافة من خلال تطوير منظومة التقويم باعتبار التقويم مدخل لإصلاح التعليم. وتستفيد جميع مؤسسات التعليم وكذا المؤسسات المرتبطة بها من تطبيق أنظمة بنوك الأسئلة في تحسين قدرات المتعلمين في ضوء نواتج التعلم المستهدف تحقيقها، وقد تم الانتهاء من إجراءات إعداد بنك الأسئلة، وهى:

  • إطار عمل عام للمشروع.
  • تشكيل الفرق لكل مادة
  • دراسة وفحص المعايير ونواتج التعلم للمواد الدراسية المختارة (لكل مادة دراسية).
  • تحليل محتوى للمواد الدراسية للمواد المختارة.
  • تحديد مواصفات البنك ويتضمن المفاهيم، والأهداف، والمستويات المعرفية المحددة ونسبة الأسئلة التي تقيسها وصياغة نواتج التعلم في صورة أهداف سلوكية..
  • توحيد فكر معد الأسئلة من خلال البرامج  التدريبية( إليه تحليل محتوى المواد الدراسية المستهدفة - المستويات المعرفية – المصطلحات – أسئلة لقياس مهارات حل المشكلات)
  • بناء المفردات الاختبارية.
  • كتابتها على البرنامج الكمبيوتري ومراجعتها.
  • تحكيم المفردات الاختبارية.
  • سحب صور اختبارية استطلاعية.
  • عمل خرائط الاختبارات ، وأكود الاختبار ومفتاح التصحيح.
  • التطبيق الاستطلاعي للمفردات لتحديد خصائصها السيكومترية.

7- خريطة الاحتياجات التدريبية للأخصائيين التربويين بالتعليم العام .

ويهدف هذا المشروع البحثي إلى إعداد خريطة بالاحتياجات التدريبية للأخصائيين التربويين بالتعليم العام، وهم الأخصائي النفسي، والاجتماعي، وأخصائي الإعلام التربوي، وأخصائي تكنولوجيا التعليم، في ثماني محافظات على مستوى الجمهورية، وقد تم الانتهاء من الأدوات، وتم تطبيقها، وجارى تحليل النتائج وتفسيرها.

8. مشروع دراسة "الغش الإلكتروني في الاختبارات المدرسية"

يهدف هذا المشروع وضع تصور مقترح للحد من ظاهرة الغش الإلكتروني في الاختبارات المدرسية من خلال الاطلاع على خبرات الدول المتقدمة والدول النامية، وكيفية التعامل معها تقنياً وتربوياً، بالإضافة إلى الأسباب التي دعت الطلاب للجوء لهذا النوع من الغش في الاختبارات وخاصة في الشهادات العامة. وقد إعداد إطار نظري عن الموضوع والخروج بتصور يساعد القائمين على العملية التعليمية بالحد والتقليل من هذه الظاهرة وتقديمها للجهات المستفيدة.

وتم تصميم مجموعة من الأدوات وتطبيقها في بعض محافظات الجمهورية للتعرف على أسباب ظاهرة الغش الكتروني في الاختبارات المدرسية، وأسبابها ، وسبل الحد من انتشارها، وتم التطبيق على عينة قوامها (415) ما بين معلمين وموجهين ومديري مدارس، إضافة إلى (635) طالب وطالبة بالمرحلة الثانوية، وجاري الآن التحليل الإحصائي لاستجابات العينة للوصول إلى النتائج النهائية، ومن ثم إعداد التصور المقترح للحد من ظاهرة الغش الإلكتروني في الاختبارات .