Today
Yesterday
This Week
Last Week
This Month
Last Month
All days
145
371
1278
561242
5758
12651
565407

Your IP: 5.79.69.109
Server Time: 2017-08-16 12:54:43
تقييم المستخدم:  / 5

   رسالة مفتوحة يبعث بها المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى إلى المعلمين والموجهين، ومستشارى المواد الدراسية المشاركيين فى إعداد الإمتحانات النهائية للصفوف الدراسية المختلفة فى جميع المواد الدراسية سواء فى النقل أو الشهادات : الابتدائية، والإعدادية، والثانوية - مفادها :

أن مواصفات الورقة الإمتحانية لكل مادة فى كل صف ملزمة، وأنه غير مسموح الخروج عنها

   لقد قام بوضع هذة المواصفات خبراء من أساتذة الجامعة، وباحثى المركز، ومستشارى المواد، والممارسين الميدانيين حددوا فيها لكل ورقة إمتحانية عدد الأسئلة : والإختيارى منها والإجبارى، والوقت الذى يحتاجه كل سؤال لإجابته حسب مستوى سهولته أو صعوبته.

   إن المواصفات تضمن شمولية الامتحان لمعظم أجزاء المقرر، وتنوع مستويات الأسئلة : سهلة، ومتوسطة، وصعبة، والنسبة المئوية لكل منها، حيث تمثل الأسئلة متوسطة المستوى النسبة الأغلب مع وجود أسئلة لمنخفضى التحصيل، وأخرى لمرتفعى التحصيل. الهدف أن يكون الامتحان مميزاً، ويعطى كل ذى حق حقه.

   وبناءاً على ما سبق يتم توزيع درجات الإمتحان على الأسئلة، وذلك حسب الكم المطلوب فى الإجابة، ومستوى التفكير اللازم للوصول إليها.

   إن الإلتزام بالمواصفات يضمن لواضعى الإمتحانات ورقة إمتحانيه نموذجية غير قابلة للنقد أو الشكوى من مكوناتها أو مستواها.

   إن الخروج عن المواصفات يؤدى إلى ورقة امتحانية مشوهة يمكن أن تكون مسار انتقاد إما بوصفها بالسهولة المفرطة أو بالصعوبة الشديدة أو بطول الأسئلة أو بالتركيز على أجزاء بالمقرر دون غيرها أو بعدم العدالة فى توزيع الجهد والوقت والدرجات، وغير ذلك مما هو شائع فى الأوراق الإمتحانية غير المطابقة للمواصفات.

   والغريب مما تتناقلة الصحف خلال العامين الأخرين عن جنوح بعض واضعى الأسئلة عن المواصفات وعن الأعراف بإقحام أمور عقائدية أو سياسية أو حزبية فى ورقة الإمتحان، وهو أمر شاذ، وغير تربوى فلا مجال لذلك فى أوراق الإمتحانات، ولا داعى للإسقاطات الإيدلوجية أو الفكرية التى لا حاجة للمتعلمين بها، ولا عائد من وراء إقحامها فى ورقة الإمتحان.

   وعلى قدر الجهد الذى بذله الخبراء والباحثين بالمركز القومى للإمتحانات والتقويم التربوى فى وضع هذة المواصفات يأتى الحرص الشديد على الالتزام بها، والتحذير من الخروج عليها بل والتأكيد على أن عدم الإلتزام بهذة المواصفات يعرض واضعى الإمتحانات للمساءلة القانونية التى تصل به إلى العقاب الوظيفى، وهو ما لا نرجوه لأى معلم أو موجه أو مستشار .

   إنها دعوة لكل من يكلف بوضع إمتحان لأى مادة فى أى صف دراسى بالعودة إلى الإطلاع على مواصفات الورقة الإمتحانية لهذة المادة، والإلتزام بها حرفياً دون زيادة أو نقص.

إنة الضمان لإمتحان نموذجى

وهو المأمول

والله الموفق

(أ.د محمد رجب فضل الله )

                                                                            أستاذ المناهج وطرق التدريس

                                                                               ومدير المركز سابقاً

تقييم المستخدم:  / 2
اعدادى فصل دراسى ثانى
المادة الصف
فرنسى 1 ع لغة أولى  Pourquoi pas
2 ع لغة أولى  Pourquoi pas
3 ع لغة أولى  Pourquoi pas
1 ع لغة ثانية  Le Mag
2 ع لغة ثانية  Le Mag
2 ع لغة ثانية Le Mag
1 ع لغة ثانية  lenage
2 ع لغة ثانية  lenage
3 ع لغة ثانية  lenage
تربية دينية اسلامية 1 ع
2 ع
3 ع
علوم  1 ع
2 ع
3 ع
ألمانى 1 ع
2 ع
3 ع لغة أولى
3 ع لغة ثانية 
3 ع أبناؤنا فى الخارج
لغة عربية 1 ع
2 ع
3 ع
دين مسيحى 1 ع
2 ع
3 ع
دراسات أجتماعية 1 ع
2 ع
3 ع
اللغة الانجليزية 1 ع
2 ع
3 ع
التربية الفنية 1 ع
2 ع
3 ع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييم المستخدم:  / 3
ثانوى فصل دراسى ثانى
المادة الصف
لغة عربية 1 ث
3 ث
فيزياء 1 ث
2 ث
كيمياء 1 ث
2 ث
أحياء 1 ث
2 ث
ألمانى 1 ث لغة أولى
2 ث لغة أولى
1 ث لغة ثانية
2 ث لغة ثانية
أسبانى 1 ث
2 ث
دين مسيحى 1 ث
2 ث
تربية وطنية 1 ث
مواطنة وحقوق أنسان 2 ث
فرنسى 1 ث لغة أولى
2 ث لغة أولى
1 ث لغة ثانية
2 ث لغة ثانية
3 ث لغة اولى
3 ث مستوى رفيع
دين أسلامى 1 ث
2 ث
فلسفة
2 ث
3 ث